منتديات المصرى افندينا || منتديات مصرية متميزة

منتديات مصرية ثقافية سياسية اجتماعية متطورة || تسمع وكأنك تقرأ وتشاهد
 
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
goweto_bilobed ارخص تذاكر طيران السبت 17 فبراير 2018, 2:01 pm من طرف travelgoweto_bilobed رسائل من الصباح والمساء السبت 17 فبراير 2018, 9:41 am من طرف كان ياماكانgoweto_bilobed الماكيتات و كتاب وصف مصر السبت 17 فبراير 2018, 8:53 am من طرف zaleadgoweto_bilobed صور جديدة مجموعات الاعضاء فى المنتدى الجمعة 16 فبراير 2018, 2:16 pm من طرف ليدرgoweto_bilobed صور مجموعات الاعضاء الجمعة 16 فبراير 2018, 2:04 pm من طرف ليدرgoweto_bilobed سر الحب الخميس 15 فبراير 2018, 5:48 am من طرف كان ياماكانgoweto_bilobed كان ياما كان الخميس 15 فبراير 2018, 5:41 am من طرف كان ياماكانgoweto_bilobed شركة ركن العربي بعنيزة الأربعاء 14 فبراير 2018, 9:36 pm من طرف المسوقةgoweto_bilobed Makings architectural models الأحد 11 فبراير 2018, 12:36 pm من طرف zaleadgoweto_bilobed التصميم المعماري و الماكيتات الجمعة 09 فبراير 2018, 3:08 pm من طرف zalead

منتديات المصرى افندينا || منتديات مصرية متميزة :: ركن المصرى افندينا الاسلامى :: صوتيات و مرئيات اسلامية

شاطر
الجمعة 26 يونيو 2015, 4:30 pm
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الموقع
الرتبه:
مدير الموقع
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
انثى
رقم العضوية : 92
عدد المساهمات : 4721
التقييم : 3033
تاريخ التسجيل : 28/01/2012






التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: أعذار الفطر في رمضان وقضاء الصيام



أعذار الفطر في رمضان وقضاء الصيام


أعذار الفطر في رمضان وقضاء الصيام :



أولاً : أعذار الفطر في رمضان :



(1)- المرض .
(2)- السفر .
(3)- الحمل والرضاع .
(4)- الحيض والنفاس .


(1)- المرض : يباح للمريض الفطر في رمضان ؛ لقوله تعالى : " فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ " .


والمرض الذي يُرَخّص معه الفطر هو المرض الذي يشق على المريض الصيام بسببه أو يتضرر به .


وإذا أفطر المريض وكان المرض مما يُرجى شفاؤه وجب عليه قضاء الأيام التي أفطرها متى شُفي ؛ لقوله تعالى : " فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ " .


وإذا كان المرض مما لا يُرجى شفاؤه ، بأن كان مرضاً مزمناً ، أو كان كبيراً عاجزاً عن الصيام عجزاً مستمراً يطعم عن كل يوم مسكيناً .


(2)- السفر :


يباح للمسافر الفطر في رمضان ، ويجب عليه القضاء ؛ لقوله تعالى : " فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخر " .


والسفر المبيح للفطر هو السفر الطويل الذي يباح فيه قصر الصلاة ، وهو ما يقدر بثمانية وأربعين ميلاً ، أي: حوالي ثمانين كيلو متراً. ببشرط أن يكون سفراً مباحاً ، فإن كان سفر معصية ، أو سفراً يُراد به التحايل على الفطر لم يَجُز له الفطر بهذا السفر .
وإن صام المسافر صحّ صومه وأجزأه ؛  لحديث أنس رضي الله عنه : " كنا نسافر مع النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ، فلم يعب الصائم على المفطر، ولا المفطر على الصائم ".



ولكن بشرط ألا يشق عليه الصوم في السفر، فإن شقَّ عليه ، أو أضَرَّ به ، فالفطر في حقه أفضل ؛ أخذاً بالرخصة ؛ لأن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ رأى في السفر رجلاً صائماً قد ظُلِّلَ عليه من شدة الحر، وتجمع الناس حوله ، فقال صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ: " ليس من البرِّ الصيام في السفر".


(3)- الحمل والرضاع :


المرأة الحامل أو المرضع إن خافت على نفسها من الضرر مع الصيام أفطرت ، وقضت كالمريض ؛ لقوله – صلى الله عليه وسلم - : " إن الله تعالى وضع عن المسافر الصيام ، وشطر الصلاة ، وعن الحامل أو المرضع الصيام " .


وإن خافت على الولد فقط دون النفس أفطرت ، وقضت ، وأطعمت عن كل يوم مسكيناً .
لقول ابن عباس رضي الله عنهما : " والمرضع والحبلى إذا خافتا على أولادهما أفطرتا، وأطعمتا  " .


(4)- الحيض والنفاس :


المرأة التي أتاها الحيض أو النفاس تفطر في رمضان وجوباً ، ويحرم عليها الصوم ، ولو صامت لم يصح منها ؛ لحديث أبي سعيد الخدري رضي الله عنه أن النبي صَلَّى اللَّهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ قال: " أليس إذا حاضت لم تصلِّ ولم تصم؟ فذلك من نقصان دينها ".


ويجب عليهما القضاء ؛ لقول عائشة رضي الله عنها : " كان يصيبنا ذلك ، فنؤمر بقضاء الصوم ، ولا نؤمر بقضاء الصلاة "

.


قضاء الصيام :


إذا أفطر المسلم يوماً من رمضان بغير عذر، وجب عليه أن يتوب إلى الله ، ويستغفره ؛ لأن ذلك جرم عظيم ، ومنكر كبير، ويجب عليه مع التوبة والاستغفار القضاء بقدر ما أفطر بعد رمضان ، ووجوب القضاء هنا على الفور على الصحيح من أقوال أهل العلم ، لأنه غير مرخَّص له في الفطر ، والأصل أن يؤديه في وقته .


أما إذا أفطر بعذر كحيض أو نفاس أو مرض أو سفر أو غير ذلك من الأعذار المبيحة للفطر فإنه يجب عليه القضاء ، غير أنه لا يجب على الفور، بل على التراخي إلى رمضان الآخر ، لكن يندب له ، ويستحب التعجيل بالقضاء ، لأن فيه إسراعاً في إبراء الذمة ، ولأنه أحوط للعبد ؛ فقد يطرأ له ما يمنعه من الصوم كمرض ونحوه. فإن أخَّره حتى رمضان الثاني ، وكان له عذر في تأخيره ، كأن استمر عذره ، فعليه القضاء بعد رمضان الثاني .
أما إن أخَّره إلى رمضان الثاني بغير عذر ، فعليه مع القضاء إطعام مسكين عن كل يوم .


ولا يشترط في القضاء التتابع ، بل يصح متتابعاً ومتفرقاً ، لقوله تعالى : " فَمَنْ كَانَ مِنْكُمْ مَرِيضًا أَوْ عَلَى سَفَرٍ فَعِدَّةٌ مِنْ أَيَّامٍ أُخَرَ " ، فلم يشترط سبحانه في هذه الأيام التتابع ، ولو كان شرطاً لبيَّنه سبحانه وتعالى .


من ترك القضاء حتى مات فإن كان لعذر فلا شيء عليه ، وإن كان لغير عذر فإنه يطعَم عنه لكل يوم مسكين في صيام رمضان ، أما إن كان صوم نذر فيصوم عنه وليه .


ورأى بعض أهل العلم أن من مات وعليه صوم صام عنه وليه ، سواء كان صومه عن فرض صوم رمضان ، أو صوم نذر ونحوه ؛ لحديث عائشة – رضي الله عنها – أن رسول الله – صلى الله عليه وسلم – قال : " من مات وعليه صيام صام عنه وليه " – متفق عليه

.








توقيع : روعة الأشياء





الجمعة 26 يونيو 2015, 10:53 pm
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الموقع
الرتبه:
مدير الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
ذكر
رقم العضوية : 4
عدد المساهمات : 9743
التقييم : 402
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
العمر : 51
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: أعذار الفطر في رمضان وقضاء الصيام



أعذار الفطر في رمضان وقضاء الصيام

الله الله
اوجزت و بلغت يا روعة
ربنا يكرمك
و جعله فى ميزان حسناتك




توقيع : ليدر






الإشارات المرجعية


الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة