منتديات المصرى افندينا || منتديات مصرية متميزة

منتديات مصرية ثقافية سياسية اجتماعية متطورة || تسمع وكأنك تقرأ وتشاهد
 
الرئيسيةالمنشوراتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
goweto_bilobed صور متحركة لمجموعات الاعضاء فى المنتدى 2018 أمس في 11:26 pm من طرف ليدرgoweto_bilobed مجموعات الاعضاء 2018 صور جديدة حصرية أمس في 9:20 pm من طرف ليدرgoweto_bilobed ارخص تذاكر طيران السبت 17 فبراير 2018, 2:01 pm من طرف travelgoweto_bilobed رسائل من الصباح والمساء السبت 17 فبراير 2018, 9:41 am من طرف كان ياماكانgoweto_bilobed الماكيتات و كتاب وصف مصر السبت 17 فبراير 2018, 8:53 am من طرف zaleadgoweto_bilobed صور جديدة مجموعات الاعضاء فى المنتدى الجمعة 16 فبراير 2018, 2:16 pm من طرف ليدرgoweto_bilobed صور مجموعات الاعضاء الجمعة 16 فبراير 2018, 2:04 pm من طرف ليدرgoweto_bilobed سر الحب الخميس 15 فبراير 2018, 5:48 am من طرف كان ياماكانgoweto_bilobed كان ياما كان الخميس 15 فبراير 2018, 5:41 am من طرف كان ياماكانgoweto_bilobed شركة ركن العربي بعنيزة الأربعاء 14 فبراير 2018, 9:36 pm من طرف المسوقة

منتديات المصرى افندينا || منتديات مصرية متميزة :: دوار المصرى افندينا :: دوار افندينا :: قهوة معاشاتى و مشاهداتى اليومية

شاطر
الثلاثاء 21 ديسمبر 2010, 10:02 pm
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الموقع
الرتبه:
مدير الموقع
الصورة الرمزية

avatar

البيانات
ذكر
رقم العضوية : 21
عدد المساهمات : 2142
التقييم : 1055
تاريخ التسجيل : 02/12/2010
العمر : 68
البلد : بورسعيد




التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!



المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!


المسنين ؟؟؟؟؟ هم أباؤنا ... أمهاتنا....!!!! يوماً ما سنكون مثلهم....
ليتخيل كل واحد منا أنه في العمر 90 عاماً.... ليتخيل تلك الأحاسيس....!!!
تلك الآلام والتي عادة ما تخرج ولا نراها.... لكن يحس بها فقط المسنون....
المسنين لهم الفضل بعد الله على تربيتهم لنا وتنشأتنا التنشأة الصحيحة
السليمة ...... بعضنا لا يحسن التصرف مع المسنين !!! وقد يرجع ذلك سوء
فهمهم الفهم الصحيح....
هذه مشاركة أرجو أن تنال إعجابكم ، وهي مجموعة من الإستراتيجات والطرق تساعد بحول الله على فهم كيفية التعامل مع المسنين....

المسنين: كيف التعامل معهم؟
من المعروف أن الإنسان عندما يمر في كل مرحلة من مراحل عمره يكون لهذه
المرحلة مهام يتوجب القيام بها وقد أسهم علم الاجتماع وعلم النفس في فهم
الكثير عن النفس البشرية وما تمر به في كل مرحلة من مراحل العمر وفي كل
مجتمع

وعندما نتحدث عن الشيخوخة فإننا نتحدث عن مرحلة من العمر يصعب تحديدها
بالأرقام وإن كان لفظ المسن يطلق عادة على من تجاوز الخمس والستين من عمره

هذه المرحلة من العمر يكون المرء فيها قد جمع من الخبرات والتجارب في
حياته الشيء الكثير وهو يقف على أعتاب فترة من الانحدار البدني أو الفكري
أو كلاهما معاً. إنه ينظر إلى العقود الستة التي خلفها وراءه ويقوم إما
واعياً مدركاً أو بدون وعي منه بتقييم هذه الفترة الزمنية الطويلة وما قدم
فيها لنفسه ومن بعده من ذرية أو حتى للجنس البشري. قد يكون الرضى وبالتالي
الارتياح النفسي وقد يكون عدم الرضى وبالتالي الانهيار فريسة للأمراض
النفسية من اكتئاب وقلق ونحو ذلك

كذلك فإن المسن في هذه المرحلة من العمر يتوقع أن يأخذ مقابل سني العطاء
الطويلة ، يتوقع أن يقابل بالعرفان والتقدير ممن أفنى حياته في خدمتهم من
ذرية أو عم

وفي الغالب أن سلوكيات المسنين تكون محكومة بظروف حياتهم عبر السنين
وأنماط شخصيتهم وظروف حياتهم الحالية ولكن يمكن القول دون مجانبة الصواب
أن المسنين أقل مرونة وهذا شبيه بعدم مرونة عضلاتهم وجلودهم – كذلك فإنه
يصعب عليهم تقبّل التغيير في أسلوب الحياة والأفكار والسلوكيات وإن فرض
عليهم الواقع ذلك التغيير فإنهم يواجهون بالرفض وعدم القبول وعدم القدرة
على التكيف وبالتالي الشعور بالاضطراب والقلق والخوف أو حتى الكآبة

من ناحية أخرى فإن المسن يكون أقل استجابة وأبطأ في تفاعلاته ومن ثم فإن
الأمور التي تحتاج استجابة سريعة وجواباً أو عملاً سريعاً تكون صعبة عليه
وإذا ما كان ذلك واجباً أو مطلوباً منه فإنه يفشل ، فمثلاً عند قيادة
السيارة قد لا يمكنه تفادي التوقف المفاجئ للسيارة التي أمامه. وإدراكاً
للمسنين لهذا القصور تجدهم يقودون سياراتهم ببطء وهدوء يقلل من احتمال هذه
التفاعلات السريعة

وما دمنا في نفس الموضوع من بطء الاستجابة فإن قدرة المسن على التعبير عن
مشاعره تكون أقل فيبدو بارداً قليل التفاعل لا يفرح بسرعة ولا يحزن بسرعة
وقد يخلق ذلك حساسية لدى ذويه الذين لا يدركون هذه الخاصية فيتهمونه بعدم
الاكتراث واللامبالاة. ولكن تجدر الإشارة إلى أن التقدم الكبير في السن
وضمور الفص الجبهي للدماغ يؤدي إلى التغيرات السريعة والغير عادية في
المزاج فمثلاً يبكي المسن بسرعة عند الحديث عن قريب أو صديق حصل له مكروه
ولكنه لا يلبث أن يضحك عندما يكون هناك سبب للضحك ولو بسيط

قد تكون هذه الخاصية من بطء الاستجابة وعدم القدرة على الانفعال أو
التفاعل السريع مثلبة في بعض الأحيان ولكنه منقبة للكبار فهم لا يتهورون
ولا ينفعلون ولا يستعجلون في مواجهة الأحداث. بل يتروون ويفكرون تخدمهم
خبرتهم وتجاربهم الطويلة – فتكون غالباً آراؤهم صائبة وقراراتهم صحيحة

وإضافة إلى ما ذكر من عوامل التقدم في العمر من الناحية النفسية
والاجتماعية فإن المسن يحدث تغيرات جسدية سلبية كثيرة فمثلاً يضعف البصر
ويقل السمع وتضمر العضلات فتقل القوة الجسدية ويتجعد الجلد ويتساقط الشعر.
وهذا النقص بالذات في الحواس المهمة مثل السمع والبصر وفي القوة الجسدية
يواكبه ازدياد الأمراض التي يمكن أن يصاب بها مثل ارتفاع ضغط الدم وداء
البول السكري وليونة العظام وهم نتيجة لذلك قد يحجمون عن الاختلاط
والاجتماع وإذا ما توجب عليهم ذلك فإنهم يلتزمون الصمت إذ تحد من مشاركتهم
ضعف السمع والبصر ناهيك عن عدم فهمهم لما يدور بين بني الجيل الجديد من
حوارات ومواضيع. كذلك فإن عدم قدرة المسن على الرؤية الجيدة تجعله يخطئ في
استعمال دوائه فيأخذ أكثر مما يجب أو أقل وفي هذا ضرر كبير على صحته
أما النوم فإن المسن تقل قدرته على النوم ساعات طويلة فهو ينام مبكراً
ويستيغظ كثيراً وبالتالي فهو ينام ساعات أقل ليلاً ويحتاج إلى النوم في
النهار أكثر لتعويض ما يفوت عليه من الراحة

كيف نتعامل مع المسن؟
أولاً: المسن يحتاج للحنان والرعاية والعطف مثل الصغير تماماً ويجب أن لا نبخل عليه بذلك

ثانياً: يجب عدم الاصطدام مع المسن في رأي معين لأن موافقته وقتياً ومن ثم
العودة مرة أو مرات أخرى لمحاولة إقناعه تأتي غالباً بما نرغبه من نتائج

ثالثاً: المسن لا يتحمل الإلحاح عليه ومطالبته بالإسراع في أمر ما واستعجاله ويجب أن نعطيه الوقت الكافي لإنجاز ما يريد عمله

رابعاً: يجب عدم مؤاخذة المسن لبرودته أو عدم اكتراثه بأمر معين لأن هذا
يعين فقط أنه يحتاج إلى وقت أطول للتفاعل مع الأحداث لا عدم المبالاة

خامسا: يجب أن ندرك أن المسن يستمتع بالحديث عن الماضي السحيق لأنه يتذكره
أكثر من الأحداث القريبة ولأنه يشعر باستعراض تجاربه وخبراته ، فعلينا أن
لا نحرمه من ذلك بل نظهر له التفاعل والإعجاب

سادساً: إن قصور السمع والبصر لدى المسن يجعله يبتعد شيئاً فشيئاً عن
أحداث الواقع وذلك يوجب علينا التحدث بصوت مسموع ومحاولة جذب المسن للواقع
بإخباره بما يدور من حوله وأخذ رأيه ومداعبته لأن ذلك مما يؤخر في عملية
الانفصال عن الواقع والتي تحدث في الشيخوخة المتأخرة أو الهرم

سابعاً: عند انتقال المسن من منزله الذي تعود عليه إلى مكان آخر مثل
المستشفى مثلاً يتوجب الاهتمام بتقريبه للواقع والتحدث معه وإخباره عن
المكان والزمان والناس من حوله ليظل مرتبطاً بواقعه

ثامناً: يجب أن لا ننسى أن دعوة الوالد لولده لا ترد وما ورد في فضل بر
الوالدين ووجوبه وأن الله ذكر ذلك بعد ذكر اسمه جل جلاله في أكثر من موضع
وقد ذكر الرسول صلى الله عليه وسلم سوء حال من أدرك والديه أو أحدهما ولم
يدخل فيها الجنة

جعلنا الله من البارين في والدينا المحترمين لذي
الشيبة في الإسلام آم


من
المهم جداً لكبار السن ، عائلاتهم ، أصدقائهم ومتخصصو رعاية المسنين
إستيعاب بعض النقاط الرئيسية لضمان تلقى المسنين خدماتهم ورعاياتهم الصحية
بشكل كامل ومستمر. هذه النقاط تتلخص فيما يلي:
النقطة الأولى: تغير مفاجئ يحدث نتيجة مشكلة مفاجأة
(أو مرض الزهايمر لا يأتي فجأة)
عندما
يشعر المسن بالإضطراب المفاجئ - ولكنه كان طبيعياً من أيام أو أسابيع -
فإنه يعاني من مشكلة مثل العدوى ، آثار جانبية للدواء ، غيبوبة أو حتى نوبة
قلبية. هذه المشاكل ومشاكل أخرى يمكن حلها بسهولة ويسر في الوقت الملائم
وبالتشخيص الملائم. غالباً ما يتعرض المسن إلى أعراض غير طبيعية. الإضطراب
هو الدلالة الوحيدة لمشاكل القلب بالنسبة للمسنين ، أما الأصغر سناً فتكون
الأعراض غالباً ألم بأحدى الذراعين وضيق في التنفس.
النقطة الثانية: إنخفاض تدريجي قد لا يكون نتيجة مرض الزهايمر
تأتي
أعراض مرض الزهايمر ببطء. بالطبع فإن هناك مشاكل أخرى كثيرة تأتى ببطء
أيضاً وتؤدى إلى ذلك الإنخفاض التدريجي ومنها النشاط الزائد أو المنخفض
للغدد الليمفاوية ، نقص فيتامين ب 12 ، التغذية الغير سليمة أو الإكتئاب.

هذه
الأعراض قد تتطور ببطء وتؤدى إلى الإصابة بالزهايمر. الوحدة والإبتعاد عن
الأنشطة الإجتماعية قد يؤدي أيضاً إلى ذلك الإنخفاض التدريجي. التنقل
المستمر ، المساعدات من الأقارب ، الإنضمام لنوادي صحية ، العمل التطوعي ،
الكلمات الرقيقة والتشجيعية يمكن أن يكون لها مفعول السحر ونتائج رائعة.
النقطة الثالثة: تناول الأدوية من قبل المسنين يعتبر من المشاكل الرئيسية في الولايات المتحدة
يتوجه
العديد من المسنين إلى الأطباء ، وكل منهم ينصح بأنواع دواء معينة. وهؤلاء
المسنين قد يتناولون أدوية بدون إستشارات طبية. وقد يحصلون على أدويتهم من
حالات مماثلة أو نصائح الأصدقاء. وليس من الصعب التنبؤ بالعواقب ، مجرد
قرص واحد من دواء خاطئ قد يؤدى إلى عواقب وخيمة فلنتخيل ما يمكن أن يحدث مع
خمس أقراص أو عشرة أو حتى خمسين... لابد من إعطاء الطبيب المعالج فكرة
كاملة عن أنواع الأدوية التى يتناولها المسن والإستفسار من الطبيب عن ضرورة
الأدوية التى ينصح بها ومدى جدواها؟ والأعراض الجانبية لها؟ وهل من الآمن
تناولها بجانب الأدوية الأخرى؟ ولابد من إخبار الطبيب أيضاً عن أى تناول
المشروبات الكحولية ، السجائر أوالقهوة.
النقطة الرابعة: إنفعالات المسنين ضارة جداً بهم
ماذا تتوقع في مثل هذا العمر؟ أنت لا تصير أصغر سناً!
هل
تجد هذه الجمل مألوفة؟ إنها عبارات قد تستعمل مع المسنين مما يجعلهم
يشعرون بالضعف ، التعب والوهن والنسيان. "المسنون يشكون من الأمراض وليس من
تقدم العمر بهم" يجب أن نتذكر ذلك دائماً
النقطة الخامسة: إبحث عن المرض وعالجه وليس نوع المرض فقط
النقطة السادسة: أبحث عن الدوافع المثالية للحياة والقدرات الوظيفية
النقطة السابعة: هناك دائماً أشياء يمكنك فعلها لتساعد الآخرين




توقيع : محمد أفندى










الأربعاء 22 ديسمبر 2010, 1:28 pm
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الموقع
الرتبه:
مدير الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
ذكر
رقم العضوية : 4
عدد المساهمات : 9745
التقييم : 402
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
العمر : 51
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!



المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!

الله عليك يا استاذنا

ربنا يكرمك يارب

انا بحييك بس و راجع لحضرتك تانى



warda




توقيع : ليدر





الثلاثاء 01 مايو 2012, 1:21 pm
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
مدير الموقع
الرتبه:
مدير الموقع
الصورة الرمزية


البيانات
ذكر
رقم العضوية : 4
عدد المساهمات : 9745
التقييم : 402
تاريخ التسجيل : 07/11/2010
العمر : 51
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!



المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!

مشاركة غير مطلوب الرد عليها
فقط اجراء تنشيطى لضبط الفهرس
نعتذر عن الازعاج

rose




توقيع : ليدر





الخميس 03 مايو 2012, 5:52 pm
المعلومات
الكاتب:
اللقب:
زائر
الرتبه:
الصورة الرمزية


البيانات
التوقيت

الإتصالات
الحالة:
وسائل الإتصال:


مُساهمةموضوع: رد: المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!



المسنين...؟هم أباؤنا...أمهاتنا...!يوما ما سنكون مثلهم...!

إثبات حضور للمشاركة تقديرا و عرفانا .....
مشكور على بديع ما قدمت ....
مع أطيب و أرق تحية ...

i love u




توقيع : زائر






الإشارات المرجعية


الــرد الســـريـع
..





تعليمات المشاركة
صلاحيات هذا المنتدى:
لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة